بلدة تعود إلى الظهور بغد غرق دام عقود

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 21/06/2016 21:54
 
غرقت بلدة فنزويلية داخل بحيرة، ولم يبق دليل على وجودها سوى مبنى كنيسة، لكن أمرا ما طرأ أخيرا.

أفادت صحيفة "تلغراف" البريطانية ، الثلاثاء، أن ملامح البلدة بدأت تعود إلى الظهور بشكل بطيء هذا العام "بوصة وراء بوصة".

وتقع بلدة بوتوسي شرقي فنزويلا، وشهدت مؤخرا زيارات أهالي البلدة السابقين وسياح.

لكن ما الذي سبب هذه العودة المفاجئة؟ تقول الصحيفة البريطانية إن الأمر يعود إلى حالة الجفاف الحادة التي تضرب فنزويلا.

وكان يسكن هذه البلد ألف شخص حتى عام 1984، عندما أغرقت المنطقة التي تضم البلدة بالمياه للمساعدة في تغذية مشروع سد في المنطقة.

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات


أذهب للأعلى