ثأر قديم.. السر الحقيقي وراء إلقاء رونالدو ميكروفون CMTV

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 22/06/2016 22:35
 
بعد أن ألقى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ميكروفون مراسل قناة "CMTV" في النهر، عندما حاول الأخير الحصول على حديث خاص معه، هناك سر يجب كشفه عن السبب وراء تصرف رونالدو المثير للجدل.

سأل المراسل الصحافي عندما وصل إلى رونالدو، إذا كان الأخير جاهز لمواجهة المجر في المباراة الأخيرة، الأمر الذي يعتبر سؤالاً عادياً وغير مستفز، لكن رونالدو رفض الإجابة عندما عرف أن المراسل من قناة "CMTV".
 
ويعاني رونالدو، منذ سنوات، من مشكلة كثيرة مع هذه القناة البرتغالية، على خلفية تدخلها الكبير في حياته الشخصية، بالإضافة إلى نشر أشياء سيئة عنه وعن عائلته، الأمر الذي دفع رونالدو إلى مقاطعة هذه القناة نهائياً.

ولهذه الأسباب، قام رونالدو بإلقاء ميكروفون المراسل الصحافي في الماء، لأنه على دراية كاملة بأن هذه القناة سببت له الكثير من المشاكل ولم تحترمه أبداً.

 
مشكلة رونالدو مع "CMTV"
 
تُعتبر قناة "CMTV" البرتغالية الأكثر كرهاً بالنسبة لرونالدو، نظراً للمناوشات والمشاكل التي حصلت بين الطرفين منذ سنوات وحتى اليوم، وهي المشاكل التي دفعت رونالدو إلى عدم التحدث أو الإدلاء بأي تصريح في أي مناسبة لهذه القناة. 

وكان رونالدو رفض الإجابة على سؤال إحدى الصحافيات للقناة البرتغالية في مؤتمر صحافي في عام 2014، وفي تفاصيل ما جرى بين رونالدو والصحافية حصل الحديث التالي:

- الصحافية: أهلاً رونالدو أنا من قناة "CMTV"
- رونالدو: أي قناة لم أسمع؟
- الصحافية: قناة "CMTV"
- رونالدو: ما هي قناة "CMTV"؟
- المتحدث الإعلامي للبرتغال: هي قناة "كوريا دي مانيا" البرتغالية
- رونالدو: يمكنك نسيان السؤال لن أجاوب عليك
- الصحافية: ولكن السؤال عن مباراة الدنمارك
- رونالدو: لن أجاوب لا تصرّي على ذلك

​ووفقاً للتقارير الصحافية، فإن رونالدو حاول مقاضاة القناة، لأنها كانت تهاجمه دائماً وتنتقد عائلته، وتتدخل كثيراً في أموره الشخصية والعائلية في أكثر من مرة، وهذا الأمر كان يزعج النجم البرتغالي.

وعمدت هذه القناة منذ سنوات إلى مهاجمة رونالدو عبر برامجها التلفزيونية، بالإضافة إلى نشر قصص مزعجة عن عائلته، الأمر الذي جعل رونالدو ينقم على هذه القناة ويرفض أي مقابلة صحافية تحاول إجراءها معه منذ ذلك الحين.

في المقابل، المعلومات التي تحدثت عن سؤال الصحافي لرونالدو ما رأيه بركلة ميسي الحرة، فهذه المعلومات مغالطة ولا صحة لها أبداً، والمشكلة من الأساس هي بين رونالدو وقناة  CMTV

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات


أذهب للأعلى