اتصالات بين اسرائيل وتشاد بعد قطيعة لاكثر من 40 عاما

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 22/07/2016 20:49
 
التقى دبلوماسي اسرائيلي كبير مؤخرا الرئيس التشادي، في اول لقاء على مستوى رفيع بين البلدين منذ اكثر من اربعين عاما، حسب ما اعلن الجمعة متحدث اسرائيلي.

وقال المتحدث باسم الوزارة ايمانويل نحشون ان المدير العام للخارجية الاسرائيلية دوري غولد التقى الرئيس التشادي ادريس ديبي اتنو في 14 تموز في شمال تشاد "للبحث في قضايا ذات اهتمام مشترك" و"ترسيخ العلاقات الثنائية".

واوضح ان اللقاء في هذه المرحلة لا يرمي الى استئناف العلاقات الدبلوماسية التي قطعها تشاد البلد الواقع في غرب افريقيا حيث الغالبية مسلمة، في 1972.

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو هذا الاسبوع لدى اعلانه اعادة العلاقات الدبلوماسية بين اسرائيل وغينيا، البلد الاخر في غرب افريقيا حيث الغالبية مسلمة ان "بلدا افريقيا اخر" سيستأنف قريبا علاقاته الدبلوماسية مع الدولة العبرية.

واعلنت اسرائيل الاربعاء انها استأنفت علاقاتها الدبلوماسية مع غينيا بعدما قطعت قبل 49 عاما اثر حرب الايام الستة في حزيران/يونيو 1967.

وجاء الاعلان بعد جولة لنتانياهو في افريقيا سمحت بتوطيد الروابط السياسية والاقتصادية مع دول افريقية.

وكانت دول عديدة في افريقيا جنوب الصحراء ذات الغالبية المسلمة مثل تشاد والنيجر ومالي قطعت علاقاتها مع اسرائيل مطلع السبعينات.

لكن دبلوماسيا اوضح ان هذه الدول تواجه حاليا "تصاعدا للاسلام المتشدد وتظن ان اسرائيل بفضل خبرتها وتكنولوجيتها في مجال مكافحة الارهاب قادرة على مساعدتها".

من جهتها تعول اسرائيل على توسيع مبادلاتها التجارية مع افريقيا اذ تمثل هذه القارة 2% فقط من التجارة الخارجية الاسرائيلية.

وتسعى اسرائيل الى ضمان دعم الدول الافريقية في الهيئات الدولية، حيث تتعرض لانتقادات شديدة مرتبطة باحتلال الاراضي الفلسطينية.

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات


أذهب للأعلى