"الشاباك": خلية لحماس وراء عملية الخليل وقتلنا منفذها الرئيسي

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 27/07/2016 07:48
 
بعد مرور قرابة الشهر على مقتل الحاخام "ميكي مارك" في عملية إطلاق نار بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية ، أعلن الجيش الإسرائيلي صباح الأربعاء عن قتله لمنفذها واعتقال مساعديه في عملية خاصة في قرية صوريف شمالًا.

ووفقًا لما نشرته القناة العبرية الثانية فقد نفذت العملية باسم حركة حماس وينتمي أعضاؤها للحركة.

وبحسب المعلومات التي نشرتها، فقد جرى قتل المنفذ الرئيسي للعملية ويدعى: محمد فقيه في قرية صوريف خلال اشتباك بالأسلحة النارية، فيما جرى الكشف عن اعتقال اثنين من أفراد الخلية ومن بينهم سائق المركبة التي نفذت بها العملية وآخرين.

ومن بين المعتقلين: محمد عبد المجيد عمايرة وهو سائق المركبة، وأعضاء آخرين في الخلية ساعدوا الاثنين على تنفيذ العملية، فيما جرى العثور على المركبة المستخدمة بالعملية في وقت سابق.

ووفقاً لما نشره الشاباك فالمنفذ الرئيسي والذي نفذت العملية العسكرية ضده الليلة الماضية يدعى: محمد جبارة فقيه (29عامًا، وهو من دورا القريبة واعتقل سابقًا على ضوء نشاطاته في حركة الجهاد الإسلامي، وخلال فترة اعتقاله انتقل للعمل في صفوف حركة حماس.

أما السائق عمايرة (38عامًا) فهو من سكان دورا أيضًا وعمل سابقًا بجهاز الأمن الوطني التابع للسلطة الفلسطينية، واعتقل بداية الشهر الجاري واعترف بقيادته للمركبة التي نفذت العملية بواسطتها في حين أطلق الفقيه النار وجرى تسليم السلاح المستخدم بالعملية والمركبة.

وقتل الحاخام "ميكي مارك" (48عامًا) بداية الشهر الماضي بعملية إطلاق نار جنوبي الخليل، ويعمل الحاخام مسئولاً للمدرسة الدينية بمستوطنة "عتنيئيل" القريبة وهو ابن خال رئيس الموساد "يوسي كوهن"، فيما أصيبت زوجته "حافا" بجراح بليغة بالعملية، كما أصيب ولداه بجراح.

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات


أذهب للأعلى