في ظل تفاقم سياسة الهدم

"بتسيلم": هدم 168 مسكنًا وتشريد 740 شخصًا بالضفة

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 27/07/2016 13:51
 
قال مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان الأربعاء، "بتسيلم"، إن جميع الحكومات الإسرائيلية تعمل على دفع وطرد الفلسطينيين من المناطق (C)، تحت مظلّة من الحجج القانونية الواهية على شاكلة "البناء غير القانوني".

جاء ذلك في تقرير صحفي تناول المعطيات المقرر عرضها في الكنيست الإسرائيلي اليوم، حول سياسة هدم المنازل الإسرائيليّة في المناطق (C).

وبيّن أن السلطات الإسرائيلية هدمت في النصف الأول من العام الجاري، منازل في التجمعات السكنية الفلسطينية في الضفة الغربية، أكثر مما هدمت العام الماضي بأكمله.

 موضحة أنه منذ مطلع هذا العام وحتى نهاية حزيران، هدم الاحتلال  168 مسكنًا، وتركت 740 شخصًا بلا مأوى، من بينهم 384 قاصرًا.

وأشار إلى أن الإدارة المدنية الإسرائيلية هدمت منازل سكان أكثر من مرة (المعطيات لا تشمل مضاعفات)، وطيلة عام 2015 هدمت 125 منزلا، وتركت 496 شخصًا بلا مأوى، من بينهم 287 قاصرا.

ووفق المعطيات الإسرائيلية، فإنه في العقد الماضي منذ عام 2006 وحتى 30/6/2016، هدمت إسرائيل ما لا يقلّ عن 1113 مسكنًا لفلسطينيين في الضفة الغربية (لا يشمل شرقي  القدس)، وأنه بسبب أعمال الهدم  فقد ما لا يقلّ عن 5199 شخصًا منازلهم، بينهم 2602 قاصرا على الأقل.

وبينت أنه تتركز عمليات الهدم الرئيسيّة في سكان التجمعات السكنية الصغيرة والمهمّشة، المتواجدة بعيدا عن المراكز السكانية الفلسطينية، وفي الأساس في الأغوار، جنوب جبال الخليل، وشرق القدس في المنطقة المعروفة باسم(E1).
 

وأفادت أنه في العقد الماضي وحتّى 30/6/2016، هدمت "إسرائيل" أكثر من مرة منازل 656 فلسطينيا على الأقل (من بينهم 284 قاصرًا)، يعيشون في الأغوار وجنوب جبال الخليل.
 
 وتضمّ هذه المعطيات فقط المساكن التي هدمت بحجة عدم امتلاكها تراخيص بناء، وليس المساكن التي تم هدمها في إطار العقاب الجماعي الذي تفرضه إسرائيل على أفراد أسرة منفّذي العمليّات، والذي توثّقه "بتسيلم" على حدة.

وأوضحت "بتسيلم" أنه بالإضافة إلى المساكن، تهدم الإدارة المدنية الإسرائيلية في كلّ إجراء من هذا القبيل أيضًا المباني المستخدمة لكسب  الرزق.

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات


أذهب للأعلى