اتفاقية توأمة ثقافية بين القدس ومدينة صفاقس التونسية

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 28/07/2016 08:17
 
وقع وزير الثقافة الفلسطيني ايهاب بسيسو، مع نظيره التونسي سنية مبارك، أول أمس الثلاثاء، اتفاقية توأمة بين مدينة القدس عاصمة الثقافة العربية الدائمة، ومدينة صفاقس التونسية عاصمة الثقافة العربية لعام 2016.

جاء ذلك خلال مشاركة بسيسو في افتتاح فعاليات صفاقس عاصمة الثقافة العربية، إلى جانب عدد من المسؤولين العرب.

وقال بسيسو إن أهداف هذه الاتفاقية السعي لمد الجسور والتواصل بين البلدين، ودعم فلسطين القضية المركزية للأمة العربية، مشيرا إلى أن هذه الاتفاقية تمثل ذروة التحدي لسياسات الاحتلال التي تحاول طمس الهوية الفلسطينية.

وأضاف أن الاتفاقية ستحمل بريد تونس وبريد صفاقس للقدس، كما سيكون هناك برامج مشتركة تجمع بين فعاليات ثقافية متبادلة بين تونس وفلسطين، كما تعتبر محفزة للمزيد من العمل العربي المشترك لدعم صمود أهل القدس، ولحمل القضة الفلسطينية إلى فضاءات عربية ودولية متعددة تعكس الألم والأمل والإرادة الفلسطينية للتحرر وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

من جهتها، قالت الوزيرة التونسية مبارك إن هذه الاتفاقية تمثل نقطة انطلاق جديدة لتكثيف التعاون بين الوسط الثقافي التونسي والفلسطيني، باعتبار أن الثقافة تمثل السلاح السلمي لمقاومة الجهل والتطرف والعنف، كما ستكون هذه الاتفاقية فرصة فاعلة في مدينة صفاقس لتقديم إبداعات الشعب الفلسطيني من عروض موسيقية وفعاليات ثقافية عن احتفاء تونس بالثقافة الفلسطينية.

وشاركت فلسطين في افتتاح فعاليات صفاقس عاصمة الثقافة العربية لعام 2016 بعرض فيلمين حول فلسطين؛ الأول بعنوان (المطلوبون 18) للمخرج مراد الشوملي، والثاني بعنوان (قهوة لكل الأمم) للمخرجة وفاء جميل، إضافة لتنظيم ندوة حول القدس والتحديات الثقافية ألقى خلالها الباحث والناقد الفلسطيني عزيز العصا محاضرة حول المدينة، وإقامة معرض للصور في بلدية صفاقس للمصور جمال العاروري حول الاحتلال والمقاومة السلمية الشعبية بحضور بسيسو، وسفير تونس في فلسطين الحبيب بن فرج، والعديد من الوجوه الثقافية العربية والتونسية.

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات


أذهب للأعلى