استنفار شرطة الاسرائيلية في الساحات

رقابة مشددة على المصلين في الأقصى واعتقال شابا اثناء خروجه من المسجد

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 28/07/2016 15:59
 
سادت حالة من التوتر في المسجد الأقصى بعد استنفار شرطة الاسرائيلية في الساحات قبل صلاة الظهر وبعدها، وفرضها رقابة مشددة على المصلين الوافدين إلى المسجد لأداء صلاة الظهر وخاصة الشباب منهم.

وقال مراسلنا إنه “بعد اغلاق باب المغاربة الساعة الحادية عشر وخروج المستوطنين من ساحات المسجد الأقصى حضرت قوات كبيرة من الضباط والشرطة وتمركزوا قبالة المصلى القبلي وفي ساحة صحن قبة الصخرة وقاموا بمراقبة المصلين الوافدين إلى المسجد مراقبة شديدة كأنهم يبحثون عن شخص ما!”.

إلى جانب ذلك، أجرت الشرطة تفتيشا دقيقا داخل المراحيض في باب المطهرة، كما قامت بتفتيش سيارة الموتى وفتح النعش أثناء دخولها من باب الأسباط للصلاة على المتوفى قبيل صلاة الظهر.

وعقب انتهاء صلاة الظهر في المسجد الأقصى، اعتقلت الشرطة شابا فلسطينيا أثناء خروجه من باب الأسباط واقتادته بداية إلى المخفر المحاذي لباب الأسباط الخارجي ومن ثم اقتادته بسيارة عسكرية إلى احدى مراكز الشرطة في القدس .

وفي سياق منفصل، مددت محكمة الصلح في القدس توقيف حارسي المسجد اﻷقصى حمزة الديسي وحمزة نبالي وموظف لجنة اﻻعمار رائد زغير ليوم غد الجمعة.

يذكر أن الشرطة اعتقلت يوم أمس حارسي المسجد اﻷقصى الديسي ونبالي وموظف الإعمار زغير، أثناء عملهم في ساحات المسجد اﻷقصى، بذريعة ضلوعهم في الشجار والمشادات الكلامية التي حصلت بين المصلين ومستوطن خلال قيامه بسرقة حصى وأغصان زيتون من ساحات المسجد اﻷقصى واقتادتهم إلى مركز شرطة القشلة في البلدة القديمة في القدس ومددت توقيفهم لليوم.

من جهة أخرى، اقتحم نحو 30 مستوطنا اليوم ساحات المسجد الأقصى في فترتي الصباح والظهيرة من باب المغاربة بحماية مشددة من القوات .

وتوافد آلاف المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني إلى المسجد الأقصى لأداء صلاة الظهر، بالإضافة لتواجد المئات منهم في حلقات العلم والذكر الموزعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك منذ الصباح الباكر.
Cannot open image file.