في الاقصى :

ملاحقات واعتقالات تطال حراس وموظفي اﻷوقاف والكسواني:استهداف واضح

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 28/07/2016 20:36
 
أبعدت سلطات الاسرائيلية اليوم الخميس مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة اﻷوقاف فراس الدبس لمدة 6 شهور، والحارس عرفات نجيب 4 شهور عن المسجد اﻷقصى، بقرار من قائد لواء الشرطة .

وكانت قد استدعت الشرطة في مركز القشلة الدبس ونجيب للتحقيق معهما، وبعد عدة ساعات من التحقيق  تسلما قرار اﻹبعاد.

واعتبر مدير المسجد اﻷقصى الشيخ عمر الكسواني قرارات اﻹبعاد بحق مدير العلاقات العامة والحارس “استهداف واضح للأوقاف اﻻسلامية وموظفيها، بحجج واهية”.

وذكر أن الموظفين والحراس لم يقترفوا شيء حتى يستحقوا اﻹبعاد.

وأضاف أن هذا اﻻجراء ضد الموظفين والحراس عبارة عن نية مبيتة من قبل القوات اﻻسرائيلية، يهدفون منها فرض واقع جديد داخل المسجد اﻷقصى، دون اﻻعتراض عليهم من قبل حراس وموظفي اﻷوقاف.

وأكد أن تمديد توقيف حراس وموظفي اﻷوقاف لن يثنيهم عن أداء واجبهم، ولن ينال من عزيمتهم وحبهم للمسجد اﻷقصى. ولفت أن هذا اﻻجراء يهدف إلى تفريغ المسجد اﻷقصى حتى من موظفيه وحراسه.

واستنكر بشدة قرارات اﻻبعاد بحق حراس وموظفي اﻷوقاف، وكافة المصلين، مشيرا إلى أنه من حق كل مسلم أن يأتي للمسجد اﻷقصى للصلاة والعبادة.
ملاحقات واعتقالات تطال حراس وموظفي اﻷوقاف والكسواني:استهداف واضح

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات


أذهب للأعلى