شخصيات سياسية وباحثين من الداخل يؤكدون رفضهم لأسرلة التعليم بالقدس

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 30/07/2016 16:23
 
أكد سياسيون وتربويون فلسطينيون رفضهم المطلق للممارسات المجحفة التي تشنها السلطات الإسرائيلية ضد التعليم في مدينة القدس ، ومحاولتها أسرلة التعليم عبر فرض مناهج محرفة ومشوهة، ومنع استخدام المنهاج الفلسطيني بمختلف الطرق والأدوات.

وأكد هؤلاء في بيان وقع بأسمائهم اليوم السبت عروبة المدينة المقدسة ومعالمها الإسلامية والمسيحية، داعين جميع المنظمات والمؤسسات الحقوقية إلى حماية الهوية الوطنية الفلسطينية، والحفاظ على التعليم الفلسطيني في الوطن والشتات.

وشددوا على ضرورة حماية التعليم كحق أصيل من حقوق الإنسان، الذي كفلته الأعراف والقوانين الدولية، مؤكدين دور التعليم ورسالته النبيلة في رقي الأمم.

والموقعون على البيان هم صبري صيدم، محمد بركة، أحمد الطيبي، جمال زحالقة، أسامة سعدي، مسعود غنايم، أسعد غانم، أنور زكريا، ثابت أبو راس، رفيق حاج، رويدة أبو راس، رياض اغبارية، عزام أبو بكر، فيصل عز الدين، فواز مجاهد، قصي حاج يحيى، نهاد علي، ويوسف جبارين.

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات


أذهب للأعلى