في الذكرى السادسة لبداية استهداف القرية

أهالي العراقيب يتحدون الهدم بمهرجان التحدي والصمود

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 31/07/2016 11:10
 
 
أكد المشاركون في مهرجان التحدي والصمود السادس في قرية العراقيب مسلوبة الاعتراف بالنقب الفلسطيني، على ضرورة الصمود والتمسك بالأرض لمواجهة مخطط استهداف القرية من قبل سلطات الاسرائيلية.

وانطلق المهرجان مساء السبت على أراضي القرية التي تعرضت طوال الأيام العشر الأخيرة لحصار واعتداء وتدمير لأراضيها، تكلل بهدمها للمرة الـ101 الخميس المنصرم، وذلك قبيل انسحاب القوات الشرطوية منها.

ونظمت المهرجان اللجنة الشعبية للدفاع عن العراقيب، دعما للأهالي في الاستمرار ببناء منازل قريتهم من جديد في الحر الشديد والبرد القارس دفاعًا عنها وعن المقدسات الإسلامية في أرضها.

وشارك في المهرجان وفد من لجنة المتابعة بالإضافة إلى قيادات من مختلف الأحزاب والقوى السياسية والحقوقية والحزبية.

وأكد مختار القرية صلاح الطوري خلال المهرجان على أهمية الحفاظ على الأرض وتحمّل الأعباء وتقديم التضحيات من أجل هذه الغاية النبيلة.

وشدد على أن العراقيب أرض مستهدفة من أجل كسر معنويات الجماهير.

وأكد المشاركون في المهرجان على "ضرورة الصمود في الأرض، رغم الهدم، مثمنين صمود  الأهالي والبقاء على أرضهم وإعادة بناء بيوتهم رغم الممارسات الاسرائيلية، ومطالبين بالاعتراف بالقرى الفلسطينية بالنقب.

من جانبه، قال رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة "إن المهرجان يثير الإعجاب، إذا يتضّح منه أن قضية العراقيب ليست قضية أهل العراقيب".

وأضاف "إسرائيل ترى في العراقيب الصخر الصلب والذي إذا كُسر تحطمت باقي الصخور"، مؤكدًا على ضرورة التماسك والالتفاف الجماهيري من أجل استمرار النضال.

Cannot open image file.