"الحريات" تدعو للمشاركة بفعاليات مناصرة النقب والأسير كايد

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 03/08/2016 10:20
 
أهابت لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا بكل الفعاليات السياسية والأهلية والمجتمع المدني والشبابية لدعم وإسناد أهل النقب عامة والعراقيب خاصة، في مواجهة سياسات حكومة "إسرائيل" العنصرية التهجيرية.

ودعت اللجنة في بيان وصل فلسطينيو 48 الأربعاء،  للمشاركة الفاعلة بسلسلة الفعاليات الاحتجاجية التي أقرتها اللجنة في اجتماعها الأخير والتي سيعلن عنها تباعًا.

وأفادت أن أولى هذه الفعاليات الدعوة لوقفة احتجاجية دعمًا واسنادًا للأسير بلال الكايد أمام سجن مجدو على الشارع الرئيسي، وذلك يوم الخميس المقبل الساعة الخامسة والنصف مساء.

وأكدت اللجنة في ظل استمرار وتصاعد وتيرة الهجمة الشرسة والاعتداءات السلطوية من قبل "إسرائيل" وحكومة مستوطنيها العنصريين، على وقوفها ودعمها والتحامها بقضايا الأسرى والمعتقلين العادلة والمشروعة حتى تحقيق آمالهم.

ورفعت اللجنة أسمى التحيات والتقدير للأسير  المضرب بلال الكايد وأعربت عن انحيازها التام لقضيته العادلة ورفضًا للاعتقال الإداري التعسفي بحقه خاصة، وكافة الأسرى الإداريين في السجون الإسرائيلية.

وطالبت بإطلاق سراحه فورًا، وإنهاء الاعتقال الإداري بحقة وكافة الأسرى الإداريين والكف عن الملاحقات السياسية وتضيق هامش الحريات لأبناء الشعب الفلسطيني. 

ودعت القيادة الفلسطينية وفصائل العمل الوطني لمتابعة ملف الأسرى ووضعه في سلم أولوياتها وتكثيف جهودها على كافة الصعد والمستويات بجدية ومسؤولية عالية. 

كما دعت إلى إسناد قضايا الأسرى العادلة من خلال الحراك الجماهيري الفاعل والوحدوي المكثف.

وشددت على أن لنقب الصامد وقراه مسلوبة الاعتراف، يواجه إرهاب دولة واعتداءات همجية بوليسية على الإنسان والحجر والاعتقالات التعسفية بحق أبناء النقب والعراقيب، خاصة لما تتعرض له قرية العراقيب من عملية تطهير عرقي واضح المعالم والأركان تجاه أصحاب الأرض الأصليين .

وأهابت اللجنة بكل الفعاليات السياسية والأهلية والمجتمع المدني بتنفيذ مزيد من النشاطات والفعاليات التي تخدم قضية النقب وفي سياق مواجهة هذه السياسات الحمقاء لحكومة "إسرائيل" العنصرية.

أضف تعقيب

ارسل

تعليقات


أذهب للأعلى