المزيد من الاعتقالات لموظفي الاوقاف

اعتقال 4 من موظفي الإعمار بالأقصى ومنع استكمال أعمال ترميم

موقع فلسطينيو 48
آخر تحديث 03/08/2016 10:38
 
منعت الشرطة الإسرائيلي، صباح الأربعاء، موظفي لجنة الإعمار في المسجد الأقصى المبارك من استكمال أعمال الترميم داخل مسجد قبة الصخرة المشرفة، واعتقلت أربعة موظفين.

وقال الإعلامي المختص في شؤون القدس والأقصى محمود أبو عطا إن شرطة الاسرائيلية اعتقلت أربعة من موظفي لجنة الإعمار، هم رئيس اللجنة بسام الحلاق، ومراقب العمل عيسى سلهب والموظفين بهاء أبو صبيح وسائد أبو سنينة.

وأوضح أن شرطة الاسرائيلية هددت صباحًا موظفي اللجنة ممن يعملون بأعمال الترميم داخل قبة الصخرة بالاعتقال وسحب هوياتهم الشخصية في حال استمروا بالعمل داخل مسجد قبة الصخرة.

وأضاف أن سلطات الاسرائيلية تهدف من وراء استهداف موظفي الإعمار التضييق على مشاريع الترميم والإعمار في المسجد الأقصى. 

وكانت الشرطة فتحت عند الساعة السابعة والنصف صباحًا باب المغاربة، ونشرت وحداتها الخاصة وقوات التدخل السريع في باحات الأقصى، تمهيدًا لتأمين اقتحامات المستوطنين.

وذكر أبو عطا أن 34 مستوطنًا متطرفًا اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة، ونظموا جولة استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته، وسط محاولات لأداء طقوس تلمودية في المسجد.

وبين أن حالة من التوتر الشديد تسود ساحات الأقصى إثر المحاولات المتكررة لأداء طقوس تلمودية فيه، واستمرار استهداف موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية.

وأشار إلى أن المصلين الذين تواجدوا في ساحات الأقصى منذ ساعات الصباح تصدوا بهتافات التكبير لاقتحامات المستوطنين واستفزازاتهم.

وفي السياق، تعمدت عناصر القوات الإسرائيلية الخاصة صباح اليوم التدخين داخل باحات الأقصى، واستفزاز الحراس بالضحك والكلام البذيء، بالإضافة إلى مراقبة المصلين في المسجد.

وأفاد أبو عطا أن شرطة الاحتلال المتمركزة على الأبواب شددت من إجراءات الأمنية بحق المصلين الوافدين للأقصى، ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

وكانت شرطة الاسرائيلية الخاصة اعتدت أمس الثلاثاء على أحد حراس المسجد الأقصى أثناء تصديه لأداء بعض المستوطنين شعائر تلمودية في المسجد، مما أدى لإصابته برضوض نقل على إثرها لمستشفى المقاصد لتلقي العلاج.

يذكر أن اعتداءات على حراس الأقصى وموظفي الأوقاف الإسلامية تضاعفت في الآونة الأخيرة، حيث اعتقلت وأبعدت منذ الأربعاء الماضي تسعة حراس وموظفين، إلى جانب حارس المسجد فادي عليان الذي ما زال معتقلا منذ نهاية يونيو الماضي.
Cannot open image file.